الأحد، 8 تموز، 2012

على الدوار الرابع من يستحق الحياة.. أكثر منا

ع الدوار الرابع في عيلة كبيرة.. هاي العيلة ما في بينهم رابطة الدم  بس ع الأكيد في رابطة الروح.. 5 أيام صرلهم لهلأ معتصمين ع الدوار و ما بدهم يتزحزحوا عشان ما فش اشي يخسروه.. وهم بضحكوا رح يحكولك " طب ما احنا بنام كل يوم في الشارع شو المشكلة لو نمنا ع الدوار؟! "


عريب انسانة حلمها تسكن بيت.. بعد ما صارت 18 سنة طلعت من قرى الأطفال و صارت تقص شعرها عالصفر عشان تقدر تنام بالشارع بدون ما حدا يتحركش فيها .. عريب بتحلم ببيت!! بس بيت و بتقلي " انا ما عشتش زي الناس لسى ما شفت اشي بالدنيا " .. اليوم اجا التلفزيون الأردني و قلهم " خلينا نركز على الايجابيات و ما تجيبو سيرة تزويج القاصرات " قامت عريب قالتلهم " انت بتحكو بس عن الايجابيات؟؟ طب انا كلي سلبيات "و بألم طردوا التلفزيون الأردني ..

مصطفى بشتغل بكازية و بنام كل يوم فيها بسألوا أصدقائه المصريين اللي بشتغلوا معه انت ليش ما بترّوح عالبيت و بجاوبهم دايما " معيش مصاري أعطي الحجة بس يصير معي برّوح" و قلي كمان انا مش معتصم عشاني انا معتصم عشان الأطفال اللي لسى بالمراكز ..

نور أرملة خريجة احد مراكز الأيتام أم أحمد.. أحمد مريض بالقلب و بده عناية خاصة و كمان بدهم سكن الهم .. نور خلّصت  الصف العاشر وزوجوها و هي صغيرة كتير.. بدها حياة حلوة لاحمد و راية و بقية ولادهاا، نور طلبت تشتغل  في الوزارة كأم وتربي صغارها كان شرط الوزارة  انها تربي نور صغار غير صغارها وينعطى صغارها لأم تانية  لتربيهم فرفضت و هلأ بدها شغل..

راجي اسمه الحقيقي رامي..الوزراة غيرت اسمه مجهول النسب ما معه يكمل دراسة .. جابتله الوزارة أسماء ناس وقالوله هدول أهلك ..تفضل دبر حالك.. راجي بقول انه رقمه الوطني ببدا بأرقام تختلف عن الباقي و بتميزه لانه مرة واحد بس شاف هويته تخوّت عليه وقله " يعني ابن حرام" ؟! 

تيما عمرها 15 سنة زوجوها و هي قاصر عشان يخلصوا منها ... تيما تزوجت واحد تربى معها بالمركز ... المفروض تيما تلعب مش تكون حامل هلأ..

خزاعلة .. شب بسيط  قلبه قلب طفل ... مرح و بضلو يحكي نكت وبقلك أحلى ذكرى بحياته كلها لما مرة نادوا عليه يا ابن الحرام راح جاب كل شباب المركز يضربوا اللي شتمه، هاي أحلى ذكرى بحياته كلها..تخيل؟


علاء لهلأ بتزكر كيف كانوا يحمّموهم بالعشرات مع بعض و هم مشلحين و بقلك قديش كان يحسوا حالهم غنم...


في وحدة من البنات  حكتلي عن قصة تحرش صارت معها  بالمركز وبنات تانيين اضطروا يشتغلو بنوادي ليلية عشان المصاري....بعد ال 18 لقوا حالهم بالشارع فجأة و ما لقوا غير هالطريق...

في شب حكالي عن اعتداء صار معه  و كان مستحي و هو بحكي بس و وشوشني و قلي "انا زلمة والله زلمة بس ما قدرتش احمي حالي" 

الشباب و هم بضحكوا قعدوا يتزكروا كل أنواع العصي اللي انضربوا فيها و قديش كانوا ينهانوا بالمراكز..و قالولي " المشرفين كانو يعصبوا كتير و يضربونا بسرعة ..نقوم نركض" حكولي عن طلال اللي لسى بالمركز و لسى بنضرب و هو من ذوي الاحتياجات الخاصة كمان..


كامل بحكيلي فريد مات و ما فش حدا سأل عنه عشان مالوش حدا.. فريد  كان المفروض يبدل دم و كان يترجاهم يطلع عالمستشفى يغيّر دمه... في يوم ما طلعوه ما فضيوله...  أخدوه متأخر و ما حدش زاره ..مات...عشان ما عندوش حدا بالدنيا.. دفنوه اولاد المركز لحالهم .. كامل بقول " فطيسة راح"

و أمانة بلاش توجعوا قلبهم  بزيادة بقصة الجزء المليان من الكاس.. هدول ناس ما عمرهم شافوا ايجابيات... هدول ناس ما شافوش يوم حلو واحد بالدنيا و ذنبهم انهم أيتام أو مجهولي النسب ... قالولي بالحرف " بيجو ناس بقولولنا ليش ما تشتغلوا طيب.. أية بالله عليكي شو نقولهم كيف بدنا نشتغل و احنا ما عنا اشي يأهلنا ما عنا شهادات متلكم.."

هدول بس كم واحد من 1800 حالة بالأردن..
 
هاي مطالبهم : 
 توظيف الايتام ....اعادة النظر في الرقم الوطني اللي بميزهم ببدا ب رقم 2000 و اعطاء الجنسية للخريجين من دور الرعاية من مجهولي النسب و غيره اللي لهلا ما عندهم أي اثبات، توفير التأمين الصحي لجميع الخريجات و الخريجين، دعم جمعية سكينة من قبل وزراة التنمية الاجتماعية و الجهات المعنية، فتح تحقيق في قضية وفاة فريد هاني اللويسي اللي مات ب 4-6 -2007، ان يكون دور صندوق الأمان فعال بشكل جذري و يشمل جميع فئات الايتام مش بس اللي معهم شهادة توجيهي، توفير المساكن للشباب و البنات بعد ال 18، يكون في رقابة من وزير التمية و مديرة الاسرة بموضع زواج بنات المؤسسات لانه الوزارة عم بتزوج بنات عمرهم 15 و 16 و كمان في بنات عم بزوجوهم لناس من جنسيات مختلفة و بتطلقوا بعد 6 أشهر....
 
هاي حقوق بسيطة، ادعمهم....



هناك تعليقان (2):

  1. مقال جيد ، حبذا لو استخدمتِ العربية الفصحى في كتابة مقالاتك القادمة لكي يتنسى للجميع فهمها بكل سهولة ويسر .
    تحياتي لك

    ردحذف