الاثنين، 6 كانون الأول 2010

بجاحة

مات شهيداً وطني حين تساقطَ الفرسان..

يوم قُتلتْ في رحمِ الثورةِ آخر روحٍ لبلادي؛

فامتدت يد الوالي

شيّدَ قصراً في البداية

ثم رفع القلم!

و الكل من بعده

ردّد ..يعيش !

في النهاية

هو عاش

و أنتم كما أنتم

قتلى ..

أتذكرون يوم عَلّيتم هُبل

نصبتم اسمه في الوسط

قبل الوطن؟

اليوم بات حُلمنا سراباً

من فرط الندم!

و أخذنا نتغنى بعهدٍ قديم

نتقاسم فتاتاً تبقّى من إرثٍ عرضناهُ

لوحة لزائرٍ ملّ السفر

امسح دموعكَ فاليومَ شهيداً ماتَ الوطن!

هناك عند باب الأمل ..

ومثّلتم أنتم بجثته !

وانتظرتم بسذاجةِ صكّ غفرانٍ منه

أوقبضِ الثمن!

وعدنا نحلفُ باسمه ما زال لنا الوطن

نساوم و نلحس يد الجاني

علّها

تحنو علينا بعظمة

نتباهى بها في اجتماعات القٍمم

و نستشاط غضباً كلّما ذُكر الشرف،

وما اقترفوه من سبقِ اصرارٍ و ترف

وننشدُ سويّة انشودةَ القرف!

رقصتم فوقه وتمايلنا جميعا

لآخر نفس ورمق

اليوم

نطقت أم الأرض حين كنا نائمين

نحلم بالمصير

بالاقتراب..

فبكاها حجر..

و مات الحلم ..

سكت البشر

تكلم جرذٌ من هنا.. خنزيرٌ من هناك

فصرخت

صرختها كانت غضب ..

وجعا،وأرق!

و غفت هناك بعيدا تدعي رب القدر

قال لهم

كونوا قردة خاسئين

فالثورة ماتت

منذ زمن

في رحمِ فلسطين

ان كٌنتَ بشرا

فاخجل

مارس طقسك -الأن- باستحياءٍ

أو بخبث شديد

و ارحل

ارحل فاليوم

مات شهيدا كل أتباع الوطن !

أية رياض الموسى


هناك 5 تعليقات:

  1. كتير حلو يا آية... شاعرة حقيقية، بتذكريني بقصائد أحمد مطر

    ردحذف
  2. I second Ola, it's like reading Ahmed mattar,
    Great job yaya :D

    ردحذف
  3. "ارحل فاليوم

    مات شهيدا كل أتباع الوطن"

    .
    .
    .
    .
    .!!

    ردحذف
  4. مرحبا آية
    u`ve been tagged http://sheeshany.blogspot.com/2010/12/blog-post_11.html

    I hope it`s ok :)

    ردحذف