الثلاثاء، 31 آب، 2010

محاولة للنجاة

veronica decides to die خطرت ببالي هذه القصة القصيرة عند قرائتي *

و أخيرا استيقظت "البنت".أعلنت الممرضة التي تفوح منها رائحة الثوم لصديقاتها و تابعن حديثهم عن رشا وعلاقتها الغير مشروعة مع الدكتور عادل .ربما عندما تنتحر للمرة الثالثة و تفشل في ذلك ايضا عليك أن لا تتوقع أي تعاطف أو اهتمام مبالغ فيه
...شهيق ..زفييير..
نزلت الى الطابق الأرضي بعد ذهاب "الحمامات البيض"من غرفتي ..لتبدأ المعركة المعتادة بالجملة المعتادة أيضا "يجب اخبار الشرطة " فأبدأ انا بدوري بخطابي التالي: دكتوري العزيز اسمح لي أولا أن أخبرك أنني لست بالغباء أن أحاول قتل نفسي بهذه الطريقة .فتناول الأدوية و بلع العديد منها يعطي الانسان وقتا اضافيا ليعيد النظر بموضوع الانتحار و قد يسبب ألاما لا تحصر بالمعدة ..قد تصل الى أضرار شديدة بالجسم , لكنها غير قاتلة في كثير من الحالات ..تعطيك وقت أكثر ..فتفكر أكثر و قد يصل كل هذا الى الندم ...عدا أن هناك طرق أنجع , فعالة أكثر ..."و أنا مش حمارة لو بدي أموت بعرف أموت " ينتهي خطابي بمجموعة من نصائح و تعاليم الحياة من الدكتور الذي يفرض بقوة نفسه و يقمحها في حياتي عنوة بصفته فرد صالح في المجتمع ...با بنتي الحياة "حلوة" انتي " زغيرة" .."مش مستاهلة " و تبدأ تحليلاته كالعادة ينسبها الى حبيب خائن ,في عقله الباطن يخمن أنني فقدت عذريتي ..تضحكني تخميناته و ينتهي بي المطاف خارج المستشفى
.. في التاكسي .. و يصرخ الراديو " ضيعني دربي . . ضيعني إسمي .. ضيعني عنواني

هناك تعليق واحد: